Mahabbeh/ فبراير 13, 2019/ مواضيع عامّة/ 0 comments

إن المشاعر التي نعيشها تختلف بدرجاتها و أنواعها, و قد لا نكون للوهلة الأولى متواصلين مع أنفسنا و قادرين على تمييز هذه المشاعر, في كتاب Ask and it is Given للكاتبين Esther and Jerry Hicks تم إدراج تفصيل لما يعرف بمقياس المشاعر, يصف هذا المقياس درجات المشاعر من السلبية للإيجابية كالآتي:

هناك عدة فوائد من معرفة هذا المقياس, أولا بمعرفة مكاننا على هذا المقياس, و المحاولة للوصول للمشاعر الأفضل في كل ألأحيان, و الحذر من الانزلاق للمشاعر السلبية المقاربة للمكان الذي نحن فيه الآن.

معرفة هذا المقياس يعطينا فكرة أفضل تساعدنا بأن نكون محددين أكثر عند فحص مشاعرنا, و هذا ما قد يزيد وعينا تجاه كيف نحس و بماذا نشعر. و معرفة مكاننا على هذا المقياس هو الخطوة الأولى تجاه ارتقائنا بمشاعرنا .

هناك الكثير من الأمثلة العملية التي قد ندرجها عن كيفية حركتنا على هذا المقياس . و الأفكار التي تترافق مع هذه المشاعر, والهدف الذي نصبو إليه أن نصل إلى المقدرة على تمييز الاتجاه الذي نحن بصدده مبنيا على الأفكار التي نفكر بها و المشاعر التي ترافق هذه الأفكار لنتراجع عنها في حال كانت تتجه نحو مشاعر منخفضة على المقياس و نشجعها في حال كانت ترتفع على المقياس.

Share this Post

Leave a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>
*
*